fbpx

السوق العقاري التركي في ظل الأزمة الأوكرانية الروسية

 

لا يخفى على الجميع ما هو حاصل من تغير للأسعار بشكل كبير و غير مسبوق في كل جوانب الحياة نتيجة ما تسببت به الأزمة الأوكرانية الروسية من  تعطل أجزاء كبيرة من سلاسل التوريد في مختلف المجالات و من بينها القطاع العقاري و لكن دعونا نلقي نظرة على السوق العقاري التركي في الوقت الراهن فقد حقق القطاع العقاري التركي رقماً قياسياً عند الشهر الأول من العام الجاري ببيع أكثر من أربعة آلاف عقار و بزيادة حوالي 56% عن مبيعات الشهر نفسه من العام الماضي و ذلك وفقاً لهيئة الإحصاء التركية .

الإيجارات في السوق العقاري التركي 

سجلت استثمارات الأجانب في السوق العقاري التركي خلال 2021 زيادة بنسبة 65% مقارنة بأرقام العام 2020و جاء الإيرانيون في المرتبة الأولى جاء بعدهم العراقيون و تلاهم الروس و قد وثقت هيئة الإحصاء التركية أكثر من 88000 عملية بيع للشق خلال الشهر الأول من العام الجاري محققة ارتفاع بنسبة 25% مقارنة بالشهر نفسه من العام الفائت و تصدر الروس و الألمان قائمة الأجانب الأكثر شراء للعقارات التركية في ولاية أنطاليا التركية إذ سجلت المدينة خلال السنوات الأخيرة أرقما قياسية تجاوزات 12000 عملية شراء للأجانب 

  • الإيجارات في السوق العقاري التركي 

أفادت هيئة الإحصاء التركية أن نسبة الزيادة على إيجار المنازل لشهر فبراير الماضي مع بدء الأزمة الروسية الأوكرانية بلغت نحو 26% و الجدير بالذكر أن هذه النسبة يعلن عنها بشكل شهري كزيادة قانونية على العقود الواجب تجديدها خلال الشهر و كانت هذه الزيادة نتيجة الاضطرابات و الأزمة الأوكرانية الروسية  الحاصلة و التي أدت إلى زيادة الطلب على إيجار العقارات التركية

 

  • هل الوقت مناسب أم الأفضل الانتظار؟

الكثير من المستثمرين يقع في الحيرة من أمره من أن الوقت الآن هو مناسب لشراء العقارات التركية أما أنه يجب التأني و الانتظار.

في الحقيقة هناك اعتقادين سائدين بين أوساط المستثمرين في قطاع العقارات التركية فيما يخص هذا الأمر :

  • الاعتقاد الأول

جزء كبير من المستثمرين يعتقدون بشكل قطعي أنه لا يمكن للأسعار التي ارتفعت أن تهبط و ترجع إلى ما كانت عليه و بالتالي فهم يتبنون و يعتمدون قاعدة سعر ” البارحة أفصل من سعر اليوم و سعر اليوم أفضل من الغد “

  • الاعتقاد الثاني

أما القسم الآخر فهم يعتقدون أن أسعار السوق العقاري التركي على ماهي عليه الآن هي حالة مؤقتة و هي متجهة للهبوط عاجلاً أم آجلاً و الغلاء الحاصل ما هو إلى من ظلال ما ألقته الأزمة الأوكرانية الروسية و هو مرهون بالوقت و الظروف و أن هذه ليست أسعاراً طبيعية و لا بد لها من عودة 

و من الجدير ذكره أن السوق العقاري التركي يعتبر سوقاً نشط جدا و يظهر ذلك جليا من خلال أعداد المراجعين في دوائر المصالح العقارية و التي دائما ما تضج بالمراجعين

 

اقرأ المزيد :

الجنسيات الممنوعة من شراء عقار في تركيا

 

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

اترك تعليقاً

Translate »
Messenger
Phone
Email
Telegram
WhatsApp
Messenger
WhatsApp
Phone
Email
Telegram